أخر الاخبارثقافة وادب

وزيرة الثقافة تجتمع باعضاء الجمعية العمومية غير العادية للشركة القابضة

عبد الدايم الثقافة المصرية نجحت للمرة الاولى فى تاريخها فى تأسيس شركة قابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية واستمرار العمل الجاد للانطلاق بالابداع الى افاق أرحب
اجتمعت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة باعضاء الجمعية العامة غير العادية للشركة القابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية بحضور مجلس الإدارة .
وفي بداية الاجتماع رحبت وزيرة الثقافة بأعضاء الجمعية العامة وأعضاء مجلس الإدارة مؤكدة أن الجميع يعمل بجدية واخلاص لبدء مزاولة نشاط الشركة ، وأثنت على ما تم إنجازه في الفترة الماضية من اجراءات لتفعيل واستثمار أصولها وتمثل فى الانتهاء من اللائحة التأسيسة، واصدار سجل تجاري للشركة وانشاء مقر لها، وقالت ان وزارة الثقافة نجحت للمرة الاولى فى تاريخها فى تأسيس شركة قابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية ، ووجهت بضروره استمرار العمل الجاد للانطلاق بالثقافة المصرية وجميع الوان الفنون الى افاق أرحب تأكيدًا لريادة الوطن وتهيئة المناخ للفنانين وللمبدعين لضمان تدفق وغزارة كافة اشكال الانتاج الثقافى والفنى ، لافتة انها جسرا للشراكة مع المبدعين ومستثمري القطاع الخاص في الصناعات الابداعية ، واشارت الى ضرورة اعداد قوائم مالية مجمعة ومنضبطة، مع مراعاة المحددات الحاكمة لتطبيق الميكنة والتنظيم الاداري الخاص بها، اسوة بالشركات القابضة الأخري، والانتهاء من الحصر الدقيق لاصول الشركة .
وكان الاجتماع قد شهد مناقشة عدة موضوعات منها الموافقة على تعديل النظام الأساسي للشركة القابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية وفقاً لأحكام قانون قطاع الأعمال رقم 203 لسنة 1991 ولائحتة التنفيذية وقانون 185 لسنة 2020 ولائحتة التنفيذية ، وتم استعراض ما تم من إجراءات لتأسيس الشركة القابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية تمهيداً لممارسة نشاطها في المرحلة المقبلة ، الى جانب تناول أعمال اللجنة المشكلة بقرار وزيرة الثقافة لمراجعة الحصر الفعلي لأصول الأستديوهات والسينما والأفلام تمهيداً لنقلها إلى الشركة القابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية لإدارتها واستثمارها.
وقام مجلس الإدارة بعرض رؤية عمل الشركة القابضة في المرحلة المقبلة والتي تتضمن ان تكون الشركة القابضة صانع للسوق الثقافية والسينمائية والتراثية وان تعمل علي تحويل الأصول الثقافية من مراكز تكلفة الي مراكز ربحية للارتقاء بمساهمتها في الناتج القومي واثراء الهوية المصرية الأصيلة وتحفيز منظومة قيم ثقافية إيجابية في المجتمع المصري تدعم التأثير الفاعل للقوي الناعمة لمصر في محيطها الإقليمي والدولي مع الأتزام برؤية مصر 2030 والقطاعات الإبداعية المستهدفة التي تم تحديدها مع التركيز علي السينما و الحرف التراثية كمرحلة اولي.
يذكر أن تأسيس الشركة القابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية، جاء بعد اصدار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء القرار رقم 1432 لسنة 2019 والخاص بتشكيل الجمعية العامة للشركة القابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية، ليواكب التوجه العام للدولة الهادف الى رعاية الثقافة ودعم صناعة السينما واستثمار الابداع في تحقيق محاور التنمية المستدامة مع الحفاظ على المستوى الفني من خلال محتوى يعكس قيمة الحضارة المصرية ويصون الهوية حيث تعمل الشركة على النهوض بالمستوى الفني وإعادة إحياء صناعة السينما واعادة هيكلة المنظومة الثقافية في مصر .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى