أخبار عربية

فنانون مغاربة يدعمون الطفل ريان في محنته بالتعاطف والدعاء

فنانون مغاربة يدعمون الطفل ريان في محنته بالتعاطف والدعاء

 

متابعة/ أيمن بحر

انضم عدد من المشاهير المغاربة إلى حملة التضامن مع الطفل ريان على مواقع التواصل الاجتماعي معبّرين عن تعاطفهم الكبير مع أسرته داعين الله أن يخرجه من ظلمات الجب وأن يعيده سالما إلى أمه.

وقال الممثل والمخرج رشيد الوالي في تدوينة على صفحته الرسمية في إنستغرام: المرحلة المقبلة صعبة جدا من أجل إخراج الطفل سالما. فاللهم الطف به ولا تخيب أملنا في إنقاذه. دعواتنا.

وأضاف في شريط فيديو مرافق لتدوينته: أنا متعب جدا لأنني لم أنم من فرط التفكير في ذلك الطفل البريء العالق داخل البئر فكيف سيكون حال أسرته والمنقذين الذين يسابقون الزمان لانقاذ ريان ويعملون في البرد والظلام.أما الممثلة دنيا بوتازوت فكتبت: في حياتي ما سهرت حتى هذا الوقت، إلا مع إبني. يا رب بحق عزتك وجلالتك وعظمتك نجه لأمه يا ربي.وتابعت على صفتحها بإنستغرام: لطفا بنا يا ربي، رأسنا سينفجر وضغطنا انخفض والضحكة غادرت محيانا. يا ربي حبيبي أنجه من الموت.

الفنان سعد لمجرد كسائر الفنانين المغاربة عبر عن تضامنه الكبير، ونشر على إنستغرام: ليس لنا إلا الدعاء فإن الله وعدنا أنه يستجيب لمن دعاه فاللهم يا رحمن يا رحيم يا رحيم يا منان يا كريم يا حي يا قيوم نسألك وأنت الله لا إله إلا أنت الواحد الفرد الصمد نسألك أن تقر أعيننا بنجاة الطفل ريان يا رب.

من جانبها غردت المغنية المغربية أسماء لمنور على حسابها الرسمي بموقع تويتر: شكرا لكل شعوب الدول العربية والاسلامية والإنسانية جمعاء على تضامنها مع المغرب في الحدث المؤلم للطفل ريان. نسألكم الدعاء في هذه اللحظات المؤلمة.كما نشرت الفنانة منى فتو عبر خاصية الستوري على صفحتها بإنستغرام صورة للطفل داخل البئر كتبت عليها لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين وهو دعاء النبي يونس في بطن الحوت.

بدورها عبرت الفنانة القديرة لطيفة رأفت عن تضامنها مع أسرة الطفل ريان، وكتبت: ولدي الحبيب ريان نتمنى سماع خبر مفرح قبل إتمام صومي لأول يوم في شهر رجب. فرحت كثيرا عندما علمت أنك أكلت وشربت، هذا يطمئن. وأنت إسم على مسمى، ريان إسم باب الصبر في الجنة.إلى جانب هؤلاء الفنانين كتبت المطربة سعيدة شرف على صفحتها: أكثروا الدعاء ولا تبخلوا على ولدنا اللهم أخرجه من ظلمات البئر إلى نورك. يا رب لطفك فنحن لم نعد نستطيع النوم. اللهم رده سالما غانما إلى أمه. أقسم أنني لم أر النوم ولم يرتح لي بال.

وقد سقط الطفل ريان 5 سنوات عشية الثلاثاء في ثقب مائي ضيق غير مغطى وغير مسيج بالقرب من منزل العائلة بينما بدأت جهود الإنقاذ صباح الأربعاء كما تم تشكيل لجنة تتبع وتنسيق للإشراف على العملية.وتواصلت أشغال الحفر العمودي للقيام بالحفرة الموازية للثقب المائي الذي سقط فيه الطفل ريان بجماعة تمروت بإقليم شفشاون، طيلة ليلة الخميس – الجمعة حيث تجاوز عمق الحفرة 28 مترا. وحسب مصادر بعين المكان، فإن المرحلة المقبلة حرجة لأن التربة غير ثابتة مما يعقد عملية الإنقاذ المتواصلة منذ ثلاثة أيام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى