أخبار عالميةأخر الاخبار

طالبة جزائريّة لقيت مصرعها في القصف الروسي على أوكرانيا.

طالبة جزائريّة لقيت مصرعها في القصف الروسي على أوكرانيا.

 

متابعة/ أيمن بحر

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها لطالبة جزائريّة لقيت مصرعها في القصف الروسي على أوكرانيا.

ولكن وفقا لخدمة تقصي الأخبار لوكالة فرانس برس، فإن هذا الادعاء خطأ، فالفتاة الظاهرة في الصورة مغربيّة وقد نفت صحّة الأخبار المتداولة بشأنها، كما نفت وزارة الخارجيّة الجزائريّة أن يكون أحد من مواطنيها قد قتل في أوكرانيا.

يبدو في الصورة بالأسود والأبيض فتاة محجّبة تقف على صخرة على شاطئ البحر. وقال ناشرو الصورة إنها تعود “للطالبة إيمان بو غالي التي كانت تدرس الطب في أوكرانيا والتي لقيت مصرعها في قصف روسيّ على جسر في مدينة جيتومير.حصدت الصورة آلاف التفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء انتشارها في 26 فبراير 2022.

ويأتي ظهور الصورة في هذا السياق على وقع الغزو الروسي الذي بدأ فجر الخميس على أوكرانيا برّا وجوّا

إلا أنّ هذه الصورة ليست لمواطنة جزائرية قتلت في قصف روسيّ في أوكرانيا.

فقد أظهر التفتيش عن الصورة أنها منشورة على حساب فتاة مغربيّة في الثاني من يناير 2022 على موقع فيسبوك ضمن مجموعة من الصور.

ونفت صاحبة الحساب واسمها وفاء بن يعيش صحّة الشائعات التي تناولتها في منشور جمعت فيه صوراً ملتقطة من الشاشة لمنشورات مضلّلة عرضت صورتها.

من جهتها أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان نشرته على صفحتها الرسميّة عبر فيسبوك أنها تتابع وضع الجالية الجزائريّة في أوكرانيا وأنه لم يتم تسجيل أية حالة وفاة من بين أفراد الجالية المقيمة في هذا البلد.

وعلى الرغم من أن منصات تعنى بتقصي صحّة الأخبار نشرت تصحيحاً لهذا الخبر إلا أن ذلك لم يحل دون استمرار انتشاره.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى