أخبار عربيةأخبار مصر

تكريم شيخ مصري بجائزة عالمية

 

متابعة/ أيمن بحر

قبل ثمان سنوات تقريبا وتحديدا في عام 2014 جهز الشيخ علاء الزقم أغراضه للسفر إلى أستراليا كي يأمّ مسجد الجمعية المصرية بمدينة ملبورن أحلامه كانت حدّ السماء في نشر ثقافة التعايش السلمي.

سنوات ظل فيهم الشيخ علاء الزقم خريج كلية اللغات والترجمة قسم الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر يعمل جاهدا في سبيل تحقيق هدفه ليتم اختياره لجائزة التعددية الثقافية التي تُمنح للمميزين في ترسيخ القيم الإنسانية ومبادئ التسامح والمواطنة.

ويحكي الشيخ علاء عن فوزه بالجائزة قائلا: كل ما حدث جاء بكرم وفضل من الله عز وجل فهو من ساعدنا ووقف بجوارنا طوال تلك السنوات الجائزة هي مكافأة على جهودنا ومبادراتنا الخيّرة نحو التعايش والتسامح والأخوة.

وتابع الفائز بجائزة التعددية الثقافية: بداية من سفري عام 2014 وأنا أعمل على ترسيخ صورة الإسلام المعتدلة بين المسلمين وغير المسلمين وأتحدث مع الجميع على كيفية التعايش وأن ديننا يأمرنا بذلك بجانب توضيح الصورة الصحيحة للإسلام.

وأكد الشيخ علاء في حديثه : في بعض الأحيان تقوم عدد من وسائل الإعلام الغربي تقوم بتسليط الضوء على الصورة غير الصحيحة للدين الإسلامي لذلك فكان واجبا علينا التوضيح وإعلام الجميع بصحيح الدين وبأن ما يثار غير سليم وأن الدين جاء متسامحا بين كافة البشر.وهنأت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج الشيخ علاء على دوره المؤثر في المجتمع الأسترالي فيما يتعلق بترسيخ تلك القيم الإنسانية الخاصة بالتعايش وقبول الأخر.

وأكدت وزيرة الهجرة المصرية أنّ الشيخ علاء والطبيب المصري دانيال الذي حصل بدوره على جائزة شخصية العام من الشباب في أستراليا أثبتوا للمجتمع الأسترالي أن جذورهم تسير معهم حتى ولو كانوا بعيدا عن وطنهم الأصلي.

وعن لقاء وزيرة الهجرة نوّه الشيخ علاء أنه كان مثمرا: حقيقة لابد وأن أشكرها على ما تقوم به من جهد كبير في دعم المصريين الموجودين في الخارج فكان لقاءها مشجعا للغاية على الاستمرار في بذل الجهد لرفعة اسم مصر عاليا طوال الوقت.

وأكمل الشيخ علاء الفائز بجائزة التعددية الثقافية في أستراليا: الحكومة قامت بالاطلاع على كافة الأنشطة الخاصة بنا في الجمعية والخاصة بممثلي الأديان الأخرى حتى أنني نافست كي أحصل على الجائزة أكثر من 800 شخص ترشّحوا لنيل تلك الجائزة.وعن الأنشطة التي يتم إقامتها في الجمعية أشار الشيخ علاء الزقم إلى أنّ: نقوم بعمل نشاط اليوم المفتوح الذي يتم فتح فيه أبواب المسجد لغير المسلمين لكي يسألونا في أي شيء يجول في خاطرهم وعلينا الإجابة السليمة وتصحيح أي أفكار مغلوطة.

وأكد إمام الجمعية المصرية بمدينة ملبورن في حديثه أنّ: في نهاية فعاليات اليوم المفتوح نقوم بتناول الطعام سويا للتوضيح للجميع أن الدين الإسلامي تشاركي ويحث على فعل الأشياء الإيجابية وأن الدين جاء لترسيخ تلك القيم بين كافة البشر.

في الوقت نفسه أكد السفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولي أنّ الشيخ علاء يشكل فخرا لكل مصري بسبب دوره الفعال في إرساء فيم المحبة والسلام وسط المجتمع الدولي متعدد الثقافات.

وأهدى الشيخ علاء الحائز على جائزة التعددية الثقافية الجائزة للمجتمع الإسلامي بأكمله مؤكدا: لابد وأن أهديها لهم لمساهمتهم في الأنشطة وبقاء الود موجود بين كافة البشر كما أنني أتعهد للمجتمع الأسترالي أن يبقى الوصال دائما موجود معهم.

ووجه الشيخ علاء في حديثه رسالة للشباب المصري قائلا: عليكم أن تجتهدوا في الدراسة وتحصيل العلم لنفع مصر سواء كنتم على أرضها أو سفراء لها في الخارج تقومون بدور التسامح والمواطنة اعملوا جاهدين فمر تستحق الكثير لنقدمه لها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى