أخبار عالميةأخر الاخبارحوادث

تحطم طائرة ركاب صينية تقل 132 شخصا فى منطقة جبلية جنوبىّ الصين.

تحطم طائرة ركاب صينية تقل 132 شخصا فى منطقة جبلية جنوبىّ الصين.

 

متابعة /أيمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الأمنى ومكافحة الارهاب حوادث الطائرات: تحطم طائرة ركاب صينية تقل 132 شخصا فى منطقة جبلية جنوبىّ الصين. تحطمت طائرة ركاب تابعة لشركة خطوط شرق الصين الجوية تقل 132 شخصاً، فى مقاطعة غوانزو جنوبي البلاد.
وسبّب الحادث صدمة فى الصين، حيث أمر رئيس البلاد بفتح تحقيق فورى للوقوف على أسباب الحادث. وأوقفت خطوط شرق الصين كل رحلاتها التى تستخدم طائرات من طراز الطائرة المنكوبة.

وقالت إدارة الطيران المدنى الصينية إن الطائرة من طراز737-800 وعلى متنها 123 راكباً و تسعة أشخاص هم طاقم الطائرة.

وأضافت أن الرحلة MU5735 إنطلقت من مدينة كونمينغ فى الساعة 13:11 بالتوقيت المحلى (05:11 بتوقيت غرينتش) وكانت متجهة الى غوانزو.
وأظهرت عملية تتبّع مسار الرحلات الجوية أن الطائرة قد تكون باشرت هبوطاً سريعاً من الإرتفاع الذى كانت تحلّق عليه قبل أن تسقط.

وهُرع أكثر من 600 من رجال الإنقاذ الى مكان سقوط الطائرة. وكان رجال الإطفاء قد سبقوهم وتمكنوا من إطفاء حريق إندلع من جراء السقوط. وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن الطائرة تحطمت فى منطقة جبلية في مقاطعة ووتشو.

وتُظهر مقاطع الفيديو، التى تم تداولها على نطاق واسع على وسائل التواصل الإجتماعى والتى يبدو أن السكان المحليين التقطوها، حطام الطائرة متناثرة حول التلال وحريقاً ودخاناً يتصاعد من موقع الحادث.
ودشّنت شركة خطوط شرق الصين الجوية خطاً ساخناً لتلقى الإتصالات من الباحثين عن معلومات عمن كانوا على متن الطائرة.

وعبّرت الشركة عن تعازيها لأهالى الضحايا، كما أحالت موقعها الإلكترونى الى اللونين الأسود والأبيض تعبيراً عن حالة الحداد.
وتعدّ طيران شرق الصين إحدى أكبر ثلاث شركات طيرات صينية، جنباً الى جنب مع شركة طيران جنوب الصين، وطيران الصين.
ويوّجه موظفو مطار قوانغتشو أقارب مَن كانوا على متن الطائرة المنكوبة الى مكان منعزل أُعدّ خصيصاً لإستقبالهم.

وصرّحت إمرأة لوسائل إعلام محلية أنها كانت قد حجزت مقعداً على متن الطائرة ولكنها غيّرت رأيها في اللحظات الأخيرة واستقلت طائرة سابقة. لكنها فى الوقت ذاته عبّرت عن حزنها الشديد لأن أختها وأربعة من أصدقائها كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وأفادت مواقع تتبع الرحلات الجوية أن الطائرة كانت فى الجو لأكثر من ساعة وكانت تقترب من وجهتها عندما سقطت في منطقة كثيرة التلال بمدينة واتشو ذات الطقس المتقلب في هذا الوقت من العام حيث تتأهب الصين لموسم الفيضان.

وكانت السماء ملبّدة بالسحب، لكن درجة الرؤية كانت جيدة وقت وقوع الحادث بحسب ما أفادت تقارير.
وبحسب موقع فلايت رادار 24، كانت الطائرة تحلّق على ارتفاع 29,100 قدم، وفي غضون دقيقتين و15 ثانية أصبحت على ارتفاع 9,075 قدما. ووصلت آخر المعلومات عن الطائرة المنكوبة فى تمام الساعة 14:22 بالتوقيت المحلى بينما كانت الطائرة على إرتفاع 3,225 قدماً.
وبحسب مواقع تتبع الرحلات الجوية، كان عمر الطائرة المنكوبة سبع سنوات، وهى الموديل السابق للطائرة بوينغ 737 ماكس، التى سجلت حوادث سقوط فى إندونيسيا عام 2018 وإثيوبيا عام 2019 مما حدا بالسلطات الصينية الى حظر إستخدام هذا الطراز من الطائرات.

من جهتها، أصدرت شركة بوينغ بياناً حول حادث تحطم طائرة الرحلة MU5735 قائلة: نتابع التقارير المبدئية عن الحادث، ونعمل على جمع المزيد من المعلومات. وقالت هيئة الطيران المدنى الصينية إنها أرسلت محققيها إلى مكان الحادث.
وتتمتع الصين بسجل جيد فى مجال السلامة الجوية لأكثر من عقد من الزمن. وكانت آخر حوادث الطائرات فى البلاد فى أغسطس/آب 2010، عندما تحطمت طائرة كانت قادمة من منطقة هاربين فى ييتشون مما أسفر عن مقتل 42 شخصاً.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى