أخر الاخبارحوادث

الوضع المحزن كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم

غمرنا الخزن لوفاة الأطفال الثمانية أبناء قرية جزيزة نكلا مركز شبراخيت بمحافظة البحيرة شهداء لقمة العيش فهؤلاء من أسرة فقيرة فالأب والأم من المرضى ويعملون في ثلاجة للبطاطس والوردية ٨ ساعات مقابل ٥٠ جنيها للانفاق على والديهما ٠
هذا هو حال العمل في القطاع الخاص الذي يمص دماء العمال مقابل أجر زهيد جدا وهذا هو حال ملايين الأسرة الفقيرة فالبطالة مشكلة في غاية الخطورة وللأسف نتج عنها سلوكيات بعيدة كل البعد عن معدن الشعب المصري فالمخدرات منتشرة بين الأطفال والشباب وأيضا السرقة وأخواتها٠
هذه الحادث جرس إنذار شديد الخطورة ويتطلب تدخل الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والوزارات والجهات المعنية لضبط منظومة العمل الخاص والقضاء على البطالة ومانتج عنها قبل فوات الآوان ٠

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى