أخبار مصر

الدكتور خالد عبدالغفار يعلن مصر خالية من الحصبة والحصبة الألمانية

متابعة سيد زعزوع

أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان،
القضاء على الحصبة والحصبة الألمانية، بناء على تحقق اللجنة الإقليمية، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، بإجماع الأراء، وذلك ضمن جهود الدولة في رفع معدلات حماية المواطنين من الأمراض المعدية، وتحقيقا لرؤية «مصر 2030».

جاء إعلان منظمة الصحة العالمية، خلو مصر من الحصبة والحصبة الألمانية، ضمن 4 دول في إقليم شرق المتوسط، وذلك خلال الاجتماع الرابع، للجنة الإقليمية، الذي عقد أمس الخميس، ليؤكد نجاح البرنامج الموسع للتطعيمات، الذي يهدف إلى الحفاظ على مصر خالية من الأمراض المستهدفة بالتطعيم، وتقليل معدلات الوفيات بسبب هذه الأمراض.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزارة قدمت ملف مصر، للجنة الإقليمية للقضاء على الحصبة والحصبة الألمانية، للتحقق من القضاء على المرضين، وذلك خلال شهر يونيو 2022 وتضمن الملف تحليلا مفصلا للوضع الوبائي، ومعدلات حدوث المرض ومؤشرات الترصد لحالات الحمى والطفح الجلدي، ونسب التغطية بالطعم المحتوي على الحصبة والحصبة الألمانية في جرعتيه.

وأشار «عبدالغفار» إلى أن الحصبة تعتبر من الأمراض الخطيرة والتي قد تتسبب في حدوث مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي، ويمكن أن تؤدي هذه المضاعفات أحياناً إلى الوفاة، كما أن الحصبة الألمانية من الأمراض ذات المضاعفات الخطيرة التي تؤثر على الحوامل، وقد تؤدي إلى الإجهاض أو حدوث تشوهات في الأجنة، وعيوب خلقية متعددة، تعرف بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية.

ومن جانبه، قال الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي، إن البرنامج الموسع للتطعيمات يعتبر من أهم برامج قطاع الطب الوقائي، والذي يستهدف حماية الأطفال من عمر يوم حتى 24 شهرا من الأمراض المدرجة في البرنامج، بنسبة تغطية تطعيمية تتعدى 95% .

وأضاف «قنديل» أن خطة وزارة الصحة والسكان، للقضاء على الحصبة، والحصبة الألمانية، اعتمدت على التطعيمات الروتينية للأطفال المصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر، بجرعتين ضد مرض الحصبة والحصبة الألمانية عند عمر عام، وفي الشهر ال18 من عمر الطفل، بنسبة تغطية تجاوزت ال95% لضمان رفع مناعة الأطفال، إلى جانب الحملات التطعيمية القومية من عمر 9 أشهر حتى 10 سنوات بنسبة تغطية أكثر من 95% إلى جانب الحملات المحدودة التي يجري تنفيذها طبقأ للوضع الوبائي الإقليمي للمرض في دول الجوار.

وتابع «قنديل» أن جهود الوزارة للقضاء على الحصبة والحصبة الألمانية، تضمنت العمل على تقوية نظام ترصد الحمى والطفح الجلدي، ضمن برنامج ترصد الأمراض المستهدفة بالتطعيمات، كضمانة لاكتشاف جميع الحالات واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشار العدوى، إلى جانب الإجراءات المعتمدة من منظمة الصحة العالمية في مواجهة اي فيروس وافد من البلاد المستوطن بها المرض.

ونوه «قنديل» إلى أن خطة الوزارة للوصول إلى مصر خالية من الحصبة والحصبة الألمانية، تضمنت تنفيذ برامج إعلامية لرفع الوعي بأهمية التطعيمات الروتينية والحملات التطعيمية التي تنفذها وزارة الصحة والسكان في مختلف المحافظات من خلال وسائل الإعلام المرئية، والمسموعة، ووسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى